مجلس الوزراء يدعم المبادرة السودانية لإنهاء العنصرية والتمييز

640

الخرطوم: الفلاسفة نيوز

أكد مستشار رئيس مجلس الوزراء للسلام  الدكتور جمعه كنده، دعم المجلس  للمبادرة السودانية لإنهاء العنصرية، والتمييز وتأييده للمقترحات التى يمكن أن تدفع بها لتتحول لمبادرة شعبية، وحركة إجتماعية تحتفي بالتنوع وتؤازر الاختلاف.

وقال خلال حديثه فى تدشين المبادرة (الخميس) بدار الشرطة والذي يصادف اليوم العالمى للإحتفال بحقوق الإنسان إن  المبادرة جاءت  فى وقتها خاصة، وأن قضية التمييز والعنصرية من القضايا التى تشكل معضلة كبيرة فى التجذابات، والاشكاليات والخطاب السياسى، والثقافي والديني، وأكد أهمية  المبادرة التي يصادف تدشينها الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان والتى تتضمن حرية الإنسان أن يعيش كيف مايريد.

وقالت عضو المبادرة السودانية دكتوره ناهد جبرالله، لإنهاء التمييز والعنصرية، إن قضايا التمييز متجذرة وعميقة وذات تأثير واسع على الاستقرار السياسى والاقتصادي والاجتماعي، مشيرة لأهمية هذه المبادرة وأن تدشينها كان انسب له هذا اليوم الذى يصادف الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، مبينة سعى المبادرة للتصدي لقضايا التمييز عبر مختلف الآليات التى يتبناها المجتمع المدني، مضيفةً أن هذه المبادرة واسعة وتستقطب الجميع خاصة الذين يؤمنون بفكرة فضح التمييز والعنصرية، وأعربت عن أملها فى أن تستقطب المبادرة كل الجهات من أجل الاحتفاء بالتنوع الموجود في السودان من كل النواحى، داعيةً الى أن تكون المبادرة بداية جادة لعمل متواصل ودعوة لادماج قضايا التنوع فى العمل الجاري وعلى كل المستويات وفي السياسات والقوانين والميزانيات وصولاً لسودان ينعم بالأمن والاستقرار.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد