د، عبد الحليم عيسي تيمان يكتب: غياب تام للخدمات والتنميةفي شمال دارفور

99

على مدي ثلاثة اسابيع زرت خلالها ولاية شمال دارفور تجولت في عدة مناطق في الشمال ( كفوت، كتم ، عبدالشكور، دور ،كوربيا، ابوليحه، مسكي، الطينة ). وجدت فيها الاهل-كما هو الحال في مناطق اخري عديدة في السودان- في حالة من الاستضعاف.

في غياب تام للخدمات والتنمية كما شكل الحرب ضغطًا متزايدًا وخطرًا مضاعفًا على الناس .
الطالبات والطلبة يسيرون لساعات يوميا ذهابا وايابا للحصول على التعليم . بالاضافه الي المخاطر الاخري كالتيتم والإصابة بالجروح والنزوح والانفصال عن الأسرة.


مصادر المياة شحيحة جدا ومعاناة الحصول على المياه كبيرة جدا.
التحول الديمقراطي واستقرار الديمقراطية يجب ان يبدا بتفكيك مفاصل الدولة من الفاشلين ألدين نشروا الصراعات والحروب والفساد والفقر والدمار في ارجاء الوطن .

والعمل على معالجة النزاعات لنتجاوز المشكلة التاريخية في عدم التوزيع العادل للخدمات وفرص العمل ليكون ذلك مدخلا لتعزيز التضامن الوطني.

كما يجب توظيف موارد البلاد للتنمية وتوفير الخدمات الاساسية من صحة وتعليم ومياه وامن وتمليك الشعب وسائل كسب العيش.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد