الدعم السريع: إحباط أخطر عمليات تهريب الأسلحة والمخدرات واستشهاد عدد من منسوبينا

196

كشفت استخبارات قوات الدعم السريع، عن إحباط أخطر عمليات التهريب للأسلحة المختلفة، وكميات كبيرة من المخدرات، والبضائع المهربة في عملية وصفت بالخطيرة تم فيها تبادل النيران مع المجرمين وأسفر عنها، القبض على عدد من المهربين واستشهاد عدد من منسوبيها.

وأوضح مدير دائرة استخبارات الدعم السريع، اللواء ركن الخير عبد الله إدريس، خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع قوات الشرطة، أن عمليات الضبط شملت عدد 1000 من قطع الأسلحة الثقيلة والخفيفة وأكثر من 350 قنطاراً من المخدرات (البنقو)، بجانب عشرات العربات “لاند كروزر” وعربات كبيرة، على متنها أطنان من البضائع المهربة، وعشرات المضبوطات من مخدر الآيس.

وقال الخير إن هذا المجهود تم بتنسيق وعمل تام مع إدارة مكافحة المخدرات، وإدارة مكافحة التهريب بقوات الشرطة، وتم فتح البلاغات وتسليم المتهمين للجهات المختصة، وقطع بأن قوات الدعم السريع جاهزة لكل المهام التي تكلف بها.

وذكر الخير في حديثه أن العمل كان كبيراً ومتواصلاً وعلى درجة عالية من التنسيق مع إدارة المخدرات كجهة مختصة، مشيراً إلى أن دائرة الاستخبارات، أنجزت عدداً كبيراً من الضبطيات والعمليات فيما يخص الجريمة المنظمة خلال خطة العام 2021-2022 .

وقدر اللواء الخير عدد العمليات المنفذة خلال خطة العام 2021_2022، ب 639 عملية مختلفة، من ضمنها 122 عملية في مكافحة المخدرات، 113 عملية في الأسلحة والذخائر، 47 عملية في مكافحة الهجرة غير الشرعية، و 43 عملية في مكافحة التهريب علاوة على 314 عملية انتحال لصفة قوات الدعم السريع.

من جانبه أوضح مدير الإدارة العامة لمكافحة التهريب اللواء شرطة صلاح أحمد، أن هناك تنسيقاً تاماً وأدواراً متكاملة بين قوات الشرطة وقوات الدعم السريع والقوات المسلحة، أثمر عن ضبطيات مخدرات وأسلحة وحماية الحدود وسد الثغرات، خاصة في ولايات دارفور والولاية الشمالية وولاية البحر الأحمر، مشيراً إلى أن آخر تعاون بين المكافحة وقوات الدعم السريع كانت ثمرته ضبط عدد أربع عربات تحمل 1431 كرتونة سجائر و32 جوالاً من المخدرات وبلغت قيمة الضبطية 267 مليون و500 ألف جنيه سوداني، وبلغت القيمة الجمركية للضبطيات 642 مليون و500 ألف جنيه سوداني، قال إنها قيد الإجراءات القانونية.

وأثنى اللواء صلاح، على ما تقوم بها قوات الدعم السريع في مكافحة الاتجار بالبشر بفضل انتشارها الواسع في مختلف ولايات السودان، وكل الثغرات والمنافذ الحدودية، الأمر الذي يتطلب مزيداً من التنسيق مع قوات الدعم السريع في الخطط المستقبلية، إضافة لما يتم الآن.

وفي السياق أشاد ممثل إدارة مكافحة المخدرات، العميد شرطة معاوية الصديق، بالدور الكبير لقوات الدعم السريع في المجالات كافة لا سيما مكافحة المخدرات، لأنها من أكبر الجرائم التي تهدد أمن واقتصادات الدول والمجتمعات.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد