تصدير الاف الاطنان من الفول السوداني الى الصين

78

أكد الدكتور عبدالله إسماعيل مفوض الإستثمار بولاية النيل الأبيض أن الولاية أصبحت أكبر مركزا لتصدير الفول النقاوة والحبوب الزيتية من مدينتي تندلتي وكوستي لخارج السودان .

جاء ذلك لدى زيارته لموقع غربال فرز الفول السوداني (فول النقاوة) المعد للتصدير لدولة الصين بكوستي لرجل الأعمال محمد خضر الزاكي.

وأشاد مفوض الاستثمار بالولاية في تصريح (لسونا) بعمليات فرز الفول التي تتم عبر عدد من الغربالات بطريقة علمية متطورة، مؤكدا ان عمليات تصدير الفول السوداني تسهم في دفع عجلة الإقتصاد الوطني، وابان أن المشروع يعد احد اهم المشروعات الاقتصادية الضخمة التي تحتضنها ولاية النيل الأبيض .

وأكد مفوض الاستثمار أن الولاية تشهد حراكا إقتصاديا واسعا وتتجه بكلياتها للإستثمارات بكافة أنواعها، وعدد الميزات التي تتميز بها الولاية عن غيرها بتنوع للإستثمارات وتسهيل الإجراءات.

وناشد مفوض الإستثمار بالولاية المستثمرين المحليين والأجانب بضخ أموالهم في المشروعات الإستثمارية المنتشرة في الولاية ، وأشار للميزات والتسهيلات التي تقدمها حكومة الولاية لجذب المستثمرين خاصة أن ولاية النيل الأبيض الأولى في التصدير حسب المؤشرات الاقتصادية .

واضاف أن الولاية بصدد تكوين شعبة الصادر بالولاية بالتنسيق مع والي الولاية والوزير المكلف لوزارة المالية والاقتصاد .

من جانبه اكد رجل الأعمال محمد خضر الزاكى أن الغرابيل تعمل بطاقتها القصوى لفرز الفول السودانى حيث يتم تصدير عدد 400 طنا اسبوعيا من مدينة كوستي إلى دولة الصين الشعبية مؤكدا ان ولاية النيل الابيض أصبحت المصدر الأول للمحاصيل على مستوى ولايات السودان .

وناشد حكومة الولاية للإسراع بإنشاء شعبة الصادر بالولاية حتى تسهم في حل مشاكل وقضايا المستثمرين في مجال الصادر ووعد بتوسعة عمليات الصادر رغم الظروف التي تمر بها البلاد دعما لمسيرة الإقتصاد الوطني.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد