رباح الصادق: توقيع التسوية عبرة وعظة للبرهان وحميدتي

425

رحّبت القيادية بحزب الأمّة القومي رباح الصادق بخطوة فكرة التسوية السياسية التي جرت مؤخرًا، مبينةً أنّ البلاد لا تحتمل المواجهات وأنّ كلفة دمّ الثوار عالية ولا يجب أنّ تستمرّ.

وقالت رباح الصادق بحسب تدوينة على صفحتها الرسمية، الخميس، إنّ التسوية خطّة يعطي فيها البرهان وحميدتي ورؤوس الغدر الأمان، رغم ما ارتكبوه من جرائم ليخرجوا تمامًا من المعادلة.

وأضافت” هذه خطّة من البرهان وحميدتي ليخرجوا تمامًا من المعادلة، ومن البلاد، لقاء تنازلهم عن السلطة وعن قيادة الجيش والدعم السريع، أوّلا لأنّنا جرّبنا سبل تعاملهم مع العهود إذ ينكصونها طبعاً فيهم متأصلا”.

وتابعت” ثانيًا ليكون ذلك عبرة وعظة لمن يخلفهم في قيادة تلك المؤسسات، وثالثا لئلا يتكرّر سيناريو الرفض والثورة والقتل”.
والأثنين، جرى التوقيع على “الاتفاق الإطاري” بين الأطراف المدنية والعسكرية والذي ينص على سلطة مدنية انتقالية كاملة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد