مركزي التغيير يطلب من المحامين حصر المعتقلين من لجان المقاومة

191

طلب تحالف الحرية والتغيير من (محامو الطوارئ) والتحالف الديمقراطي للمحامين، بحصر المعتقلين من لجان المقاومة بأوامر الطوارئ، تمهيدًا لإطلاق سراحهم وفقًا لإجراءات تهيئة المناخ للاتفاق السياسي.

وبدأت الحرية والتغيير في تشكيل آليات مراقبة تنفيذ إجراءات وقف العنف والحماية تجاه الثوار والتي ستشكل من جهات حكومية وعدلية وتنظيمات مهنية.

وقال القيادي بتحالف الحرية والتغيير، شهاب إبراهيم، في تصريح لـ(الديمقراطي)، إن الحصر سوف يشمل معتقلي المقاومة في السجون بجميع الولايات، حتى يتسنى لهم إطلاق سراحهم.

وأشار إلى أن هناك مقترحات لتكوين لجان تتعلق بتهيئة المناخ، منها ما يتعلق بحصر المعتقلين.

وكشفت مصادر بالحرية والتغيير لـ(الديمقراطي)، عن اعتزام التحالف تشكيل لجان تهيئة المناخ، منها ما يتعلق بالعدالة والتي يرأسها المهندس عمر الدقير، وملف شرق السودان والذي إسند لأعضاء بالحرية والتغيير.

وقالت المصادر، إن المكتب التنفيذي اعتزم تشكيل آليات مراقبة تنفيذ إجراءات وقف العنف والحماية تجاه الثوار والتي ستشكل من الشرطة والنيابة واللجنة المركزية للأطباء و(محامو الطوارئ)، إضافة للصحفيين.

ووقعت مكونات من الحرية والتغيير وأحزاب أخرى وكيانات مهنية مع قادة الانقلاب، الإثنين، اتفاقا إطاريا نص على إبعاد العسكر عن السُّلطة وتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية.

وينتظر أن يعقب الاتفاق الإطاري مناقشات عن العدالة والعدالة الانتقالية وإصلاح قطاع الأمن والجيش وتعديل اتفاق السلام وتفكيك النظام المباد وحل أزمة شرق السودان.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد