إطلاق سراح ياسر ميرغني

117

وصف رئيس جمعية حماية المستهلك ياسر ميرغني بعد اطلاق سراحه بالضمانه العادية مساء اليوم الخميس ، البلاغات المفتوحة في مواجهته بالكيدية وأنه لا أساس لها من الصحة وان هنالك منظومة فساد داخل الدولة لديها مصلحة في إغلاق جمعية حماية المستهلك
.

والقت نيابة المال العام القبض على ياسر ميرغني صباح اليوم الخميس تحت المادة 177 خيانة الأمانة وأخضعته للتحقيق
واضاف ياسر ميرغني لمونتي كاروو انه تم التحقيق معه في اموال منحة قدمها الاتحاد الاوروبي للجمعية في العام 2012 واثبت خلال التحقيق ان لدى الجمعية شهادة من الاتحاد الاوروبي بتأكيد اوجه صرف المنحة

وكان المسجل العام بمفوضية العون الانساني قد كشف في بيان اصدره اليوم الخميس عن مخالفات عديدة أدّت إلى إصدار قرار بإلغاء تسجيل الجمعية السودانية لحماية المستهلك، معلناً عن فتح بلاغ جنائي ضد إدارة الجمعية للتجاوزات المالية لدى النيابة العامة وقال البيان إنّ أهداف الجمعية المتمثلة في العمل الرقابي، مخالفة لمبادئ العمل الطوعي والإنساني مشيراً إلى قيام الجمعية بممارسة نشاطها دون إعادة ترخيصها.

وأوضح البيان أن الجمعية لم تعمل على إيداع تقارير المراجعة المالية مع تقارير الأداء لأكثر من ثلاثة أعوام، بجانب بيع عدد من أصول الجمعية دون علم وموافقة المفوضية.

لكن ياسر ميرغني نفى صحة تلك الاتهامات ، قائلا ان لدى الجمعية شهادة تجديد تسجيل من المفوضية حتى العام الحالي كما ان عدم تجديد التسجيل لا يلغي او يحل المنظمة لان الدورة الانتخابية كل اربع سنوات واضاف لمونتي كاروو ” اخطرنا المفوضية باننا لن نستطيع عقد جمعية عمومية هذا العام بسبب اخلاء المقر وان جمعيتنا العمومية ستعقد في العام 2024 “
وحول بيع عدد من أصول الجمعية قال ياسر ميرغني انه بسبب عدم وجود مقر للجمعية تم استضافتهم في مقر الجمعية السودانية لحماية البيئة وتخزين بعض الاصول في منزل احد اعضاء الجمعية بالمقرن فيما تم بيع اصول تالفة لايمكن تخزينها متمثلة في بعض الكراسي وفق لجنة مشتروات واضاف ” لا توجد لدى الجمعية اصول تذكر معظم ممتلكاتتا صادرها جهاز الامن في العام ٢٠١٥ عندما اغلق الجمعية ولم نستطع استردادها حتى اللحظة”

وبحسب مراقبين فان الحملة ضد جمعية حماية المستهلك يقف من خلفها جهات عديدة بعد كشفها لعدد من ملفات الفساد ذات ارتباط بجهات ذات نفوذ في الدولة اخرها تمكن فريق مباحث حماية المستهلك من ضبط شركة عاديات ذات الصبغة الامنية التي تعمل في مجال إعادة التعبئة ، تقوم بإعادة تعبئه مواد منتهية الصلاحية وذلك بعد طباعة تاريخ إنتاج حديث للمنتجات
وكشف رئيس دائرة مباحث التموين وحماية المستهلك ، اللواء ياسر مبارك ، عن مداهمة الموقع وتفتيشه وضبط عدد(1060) كرترنه بخاخ ريكسونا مزيل عرق ، عدد(900) عبوة صابون لوكس سائل ، عدد(1000) كرتونة معجون سيجنال كل كرتونة تحتوي على (48) عبوة ، عدد (60) كرتونه مرقة دجاج ، عدد(35) كرتونه كمفورد وكل هذه المضبوطات منتهية الصلاحية

وفي لقاء مع ذاعة هلا 96 قال ياسر ميرغني الى أن رئيس جهاز تنظيم الاتصالات والبريد الذي يشغل ايضا منصب رئيس مجلس ادارة شركة سوداتل مما يشير الى تضارب المصالح ويقصد عضو مجلس السيادة الفريق اول ابراهيم جابر

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد