اغلاق مكاتب ومخازن هيئة السوكي الزراعية من قبل فلول النظام البائد ومبادرة تاهيل المشروع تحذر

74


كشف رئيس مبادرة تاهيل مشروع السوكي الزراعي مهندس عمر هاشم تعرض مكاتب ومخازن هيئة السوكي الزراعية واقسام ود تكتوك وسالمة للاغلاق بطبل وطرد الموظفين ومنعوهم من الدخول من قبل فلول النظام البائد وبعض المندسين.
وفند هاشم خلال تصريحات صحفية، حجج واعذار المجموعة التي يقودها فلول النظام الباىد وبعض المندسين من أصحاب المصالح الشخصية منتقدا حديثهم عن (أن مدير عام المشروع المكلف ظلمهم في المساحات الخاصة بجمعياتهم) واتهامهم للمسجل ومساعدوه بأنهم لا يفقهون في القانون. وبالمقابل نظمت مبادرة تأهيل مشروع السوكي الزراعي مؤتمر حضره اكثر من 1150 مزارع بقرية المقام بقسم 12 سالمة احتجاجا علي تاخر انعقاد الجمعية العمومية ،وشدد المتحدثون على ضرورة انعقاد الجمعية العمومية في فترة أقصاه 10 ايام واكدو اكتمال كافة الترتيبات و الإجراءات القانونية.
في وقت انتقدو تقاعس وزارة المالية وعدم فاتورة سداد اسبيرات صيانة طلمبات المشروع وادوات التصريف
لذلك ارجع رئيس المبادرة المزارع عمرهاشم انهيار المشروع الي سياسات الحكومة السالبة تجاه التنمية عموما والزراعة خصوصا ولكنه عاد وحذر من تمادي الفساد الذي مورس تجاه المشروع من بعض الموظفين وبعضي ممثلي المزارعين طيلة 4 عقود ولا سيما فساد المدخلات الزراعية يعتبر السبب الثاني لانهيار المشروع

وفي الاثناء اتصلت إدارة مشروع السوكي الزراعي بالجهات المختصة وابلغتها بالحاصل ،وتمت مباشرة الإجراءات القانونية
بعد أقل من يومين اتصل الذين قامو بقفل مكاتب المشروع بالجهات المعنية وطالبو بحلول ،ووصف هاشم مجالبهم بغير الصحيحة مؤكدا ان الجمعيات تمت مراجعتها ثلاث مرات استنادًا على طلبات عادة ما يقوم بكتابتها شخص ا. شخصين من قيادات الفلول دون اختصاص ومع ذلك تنازل المسجل أكثر من مرة وتتم المراجعة ليكتشفو أن التزوير الذي يدعونه طالت جمعياتهم بإضافة مساحة لا تخصهم ويخصم من المساحة المضافة المزورة وهكذا ولكنهم لا يتوبون حصل ذلك أكثر من ثلاث مرات
وتابعه واصفا اتهام مدير المساحة بتزوير مساحاتهم بغير الصحيح ، وإن المدير العام لم يتدخل مطلقا في موضوع تحديد المزارعين و المساحات وهذا ما تثبته المستندات الموجودة بطرف المسجل ومساعده
وقطع بانهم سبق أن تقدمو بجملة طلبات وطعون وتظلمات واخر مرة قبل 15 يوم بعد أن قام مساعد المسجل بنشر كشوفات الجمعيات الزراعية بشكله النهايي ولكنهم لم يجدو ما يحجتو عليه قانونا فقامو بالدفع ب 5 طلبات كل واحد مضحك اكتر من التاني ولا علاقة له بالقانون
في الحقيقة هذه المجموعة مشكلتها الأساسية انها تخاف الذهاب إلى الانتخابات لأن المبادرة قد عرتها والمزارعين قد انفضو عنهم بسبب تاريخههم السي الذي أوصل المشروع إلى مرحلة الانهيار الشامل
وأضاف رئيس المبادرة قائلا: أن المدير سرالختم البدوي إسماعيل خط احمر لأنه انزه من مرو على مشروع السوكي الزراعي ، لجهة انه تدرج في المشروع لمدة 20 عام .

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد