(69) من الاجسام النسوية والحقوقية
تدفع بمذكرة لمفوضية حقوق الانسان تدين الانتهاكات ضد النساء

99

نفذت مجموعات نسوية وسياسيةوحقوقية وقفة إحتجاجية الاحد أمام مقر المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالسودان احتجاجا على الانتهاكات التي طالت النساء في النيل الازرق ولقاوة بسبب النزاعات القبلية.

وتقدمت 69 مجموعة تمثل المنظمات النسوية والاحزاب السياسية والمراكز القانونية والاعلامية بمذكرة للمفوضية السامية لحقوق الإنسان ونددت فيها بالأوضاع المأساوية التي يعيشها النازحين والنازحات .

وادانت المذكرة الأحداث التي قتل فيها مئات من المواطنين والمواطنات في النيل الأزرق، ولقاوة، وتسببت في نزوح أعداد كبيرة في النيل الأزرق وولاية جنوب كردفان.

وقالت إن أوضاع النازحات والنازحين بالغة الخطورة ، وانتقدت غياب الأجهزة الأمنية وكشفت عن انعدام تام للخدمات الأساسية، بجانب وعدم وجود مراكز صحية في هذه المعسكرات.
وادانت المذكرة عدم تدخل الجهات الأمنية لإحتواء هذه النزاعات وعدم حماية المدنيين في كل من النيل الأزرق ولقاوة.
وطالبت بالضغط على السلطة الانقلابية من أجل تسليم السلطة للمدنيين، حث السلطات الأمنية للقيام بدورها في حماية المدنيين في كل السودان.
ودعت المذكرة منظمات المجتمع الدولي لتقديم مساعدات للنازحين والنازحات في منطقتي النيل الأزرق ولقاوة، ومساعدتهم في العودة الطوعية لقراهم ومواطنهم.
وشددت على ضرورة الضغط على الحكومة لوضع خطط إسعافيه لمواصلة العام الدراسي بالنسبة للطلاب والطالبات النازحين والنازحات داخل المعسكرات.

واعتبرت ان ما يحدث بإستمرار من عنفٍ تجاه المواطنات والمواطنين جزء لا يتجزأ من البنية الذكورية الموجودة في قمة هرم الدولة.
وقالت أن السلطة السياسية تستخدم أجساد النساء كجزء من أدوات المعركة وللضغط من أجل الوصول للسلطة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد