وزير سابق يطالب “المالية” بتفاصيل مشروع سكك حديد بورتسودان – أدري

93

أكد الوزير السابق بوزارة النقل والبنى التحتية في الحكومة الانتقالية الأولى هاشم بن عوف أن مشروع خط السكك الحديدية الذي وقعته وزارة المالية مع شركة الخليج، طرحته شركة صينية بـ (6.5) مليار دولار، بينما أعلن مسؤولون في توقيع الصفقة أن المشروع يكلف (15) مليار دولار.

وكانت وزارة النقل قد وقعت اتفاقًا الخميس الماضي مع شركة الخليج لإنشاء خط سكة حديد بورتسودان حتى مدينة أبشي التشادية، وقالت وزارة المالية إن قيمة الصفقة (15) مليار دولار.
وقال الوزير السابق بوزارة النقل والبنى التحتية هاشم بن عوف في مقال نشره على حسابه الشخصي على “فيسبوك” معلقًا على صفقة المشروع إن التكلفة التي عرضتها الشركة الصينية للمشروع (6.5) مليار دولار بإنشاء خط واحد قياسي لقطارات الديزل على أن تعتمد على إيرادات التشغيل، فيما قدرت فترة السداد بـ(21) عامًا.
ويُعدّ مشروع تشييد خط السكة حديد بورتسودان- أدري- أنجمينا ضمن خط السكة حديد بورتسودان – داكار (السنغال) الذي أقرته منظمات دولية وإقليمية، وتتبنى منظمة التعاون الإسلامي المسار المقترح وأُجيز في قمة داكار في عام 2006 ويعد السودان دولة المقر لتنفيذه – وفقًا للوزير السابق.
وأوضح بن عوف أن عرض شركة الخليج يتمثل في إنشاء المشروع بقيمة (15) مليار دولار بخطين قياسيين وقطارات تعمل بالكهرباء والإيرادات من التشغيل مع المشاريع المصاحبة ومحطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لتشغيل القطارات مع فترة سداد غير معلنة.
وبحسب بن عوف، فإن المشروع عبارة عن قطار بالسكك الحديدية للركاب والبضائع بعرض قياسي وخطين متوازيين يخدم (12) مدن سودانية رئيسية، هي: بورتسودان، وهيا، وكسلا، وقضارف، وسنار، وكوستي، والأبيض، وعرديبة، وأبوجابرة، ونيالا، وزالنجي، والجنينة، وأدري.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد