وفاة أول حالتين بالوباء الغامض في وسط دارفور بعد أسبوعين من ظهوره

78

أعلن الشيخ ،إسحاق شيخ معسكر بندسي بوسط دارفور، وفاة حالتين متأثرتين بالوباء الغامض، الذي بدأ في الانتشار بين المقيمين في المعسكر.

وأضاف الشيخ إسحاق، أن تلك الحالات لم تشخص، وذلك يرجع إلى الغموض الذي يكتنف الوباء المنتشر في الولاية والذي بدأ في الظهور منذ أسبوع، وتابع أنهم لم يتمكنوا من تقديم العلاج اللازم، وذلك بسبب ضعف الإمكانيات التي يعاني منها المخيم، وذلك وفقًا لما ذكره لوسائل إعلام سودانية.
وتعيش المستشفيات الموجودة في ولايات دارفور الآن حالة من الذعر، بعد أن وصلت حالات الإصابة إلى حوالي 121 حالة، وبدأ هذا الوباء في الانتشار منذ يوم 7 من نوفمبر، وتتمثل أعراض هذا الوباء المجهول في الحُمّى، ارتفاع درجات الحرارة، آلام بالجسم، هياج، فقدان مفاجئ للوعي، هستيريا، وصداع شديد، ولا يوجد علاج محدد لهذا الوباء لكنهم يستخدمون علاجات للتخفيف من تلك الأعراض.
وأجرت اللجنة المسؤولة عن الكشف عن الوباء تحاليل للمصابين؛ للكشف عن ماهيتها وأثبتت التحاليل أنها ليست وباء حمى الضنك، أو أي نوع من الأوبئة المنتشرة في ذلك الوقت، معلنة عن جهلها بهذا الوباء.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد