عقار يحذر ويتوعد.. يؤكد رفضهم ومقاومتهم لأي تسوية سياسية لا تأخذ في الاعتبار اتفاق سلام جوبا

63

أكد رئيس الحركة الشعبية- شمال، مالك عقار رفضهم ومقاومتهم لأي تسوية سياسية لا تأخذ في الاعتبار اتفاق سلام جوبا.

وقال عقار في صفحته الرسمية على “فيس بوك” “نقول لهم إن علاقتنا بأي تنظيم أو تسوية يحددها علاقة التسوية باتفاق سلام جوبا، أي تسوية لا تأخذ في الاعتبار تنفيذ اتفاق جوبا للسلام مرفوضة وسنقاومها حتى لو أتت مبرأة من كل سوء.”

وأضاف، “كثر هذه الأيام الحديث عن التسوية بين قوى الحرية والتغير والمكون العسكري لاتفاق اطاري ويدعون المكونات الأخرى بالانضمام لهم.”

وتابع، ” يعمّق هذا تعقيد المشهد السياسي السوداني المعقد أصلا. إجراء كهذا يطعن في تعددية الدولة السودانية أولا، وثانيا مؤشر بأن الدولة مملوكة لفئة معينة يوزعون صكوك المواطنة لبقية السودانيين والسودانيات وهذا غير مقبول .”

وزاد، “تسوية كهذه مولودة مُحتضرة، ومناداة القائمون على تلك التسوية بتقييم اتفاقية جوبا للسلام، وتقويمها ومراجعتها قبل تنفيذها، كلها عبارات تُبُطِن إلغاء اتفاق سلام جوبا .”

ومضى قائلا: “الذين ينادون بذلك لا يعرفون معنى الحرب ومعاناة الذين تأثروا مباشرة بها من تشريد وقتل وفقدان ممتلكات والأراضي وفقدان أبسط مقومات الحياة في معسكرات اللجوء والهوان، لا يعرفون معنى أن هناك أكثر من ثلاثة أجيال لم تتاح لهم فرص التعليم . يجهلون أن هناك أيدي منتجة عاملة خارج دائرة اقتصاد السودان”.

وأوضح أنه “لابد من تسوية سودانية المنبع والمصب دون رهن إرادة السودانيين والسودان لتصارع مصالح الدول، ولابد أن يتفق جميع السودانيين والسودانيات أولا وهم قادرون.”

وتابع “ظللت أردد كثيرا بأن التمادي في عدم الاتفاق سيؤدي إلى انهيار الدولة السودانية (والموية بتكذب الغطاس)”.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد