جعفر الميرغني يواصل بسط نفوذه في «الاتحادي الأصل»

77

أدى القيادي بالاتحادي الديمقراطي الأصل، معتز الفحل، اليمين القانونية، أمام نائب رئيس الحزب، جعفر الميرغني، توطئة لبدء تكليفه كأمين سياسي للحزب.

ويبرز التعيين في سياق الصراع المتصاعد بين نجليِّ زعيم الحزب الميرغني (جعفر والحسن) على خلفية تباين مواقفهما السياسية حيال تطورات الأوضاع بالبلاد. ويجيء تعيين الفحل عقب ساعاتٍ من تفويض رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني، لنائبه جعفر بحسم المتفلتين.

وقال الحزب إن تكليف أمين سياسي، نزول عند طلبات الميرغني بتجويد أداء الحزب.

وكان قطاع التنظيم، بقيادة الحسن الميرغني، أصدر قراراً الأربعاء الماضي، بتجميد نشاط الفحل وإحالته للتحقيق، بتهمة انتحال صفة تنظيمية وعقد لقاءات مع جهات معادية للحزب.

ويحل الفحل، خلفاً لإبراهيم الميرغني الذي جمد الحزب نشاطه في وقتٍ سابق، إثر مواقفه من الدستور الانتقالي الذي طرحته نقابة المحامين.

وفي سياق متصل، دعمَّ جعفر، مساندته من قبل زعيم الحزب، بوثيقة صادرة عن مجلس شؤون تنظيم الأحزاب السياسية، بتعيينه بخطاب من الميرغني (الأب)، منذ 5 يناير 2019.

ويؤيد الحسن التحركات المبذولة لحل الأزمة السياسية وفقا لمشروع نقابة المحامين كما وقع على الإعلان السياسي المكمل للمسودة، بينما انضم شقيقه لائتلاف يضم بعض الحركات المسلحة في دارفور وقوى أيدت انقلاب العسكر على ائتلاف الحرية والتغيير في 25 أكتوبر الماضي وهو تيار يعارض مشروع نقابة المحامين.

وفي سياق متصل، حدد الحزب، الاثنين المقبل، موعداً لعودة محمد عثمان الميرغني، عبر مطار الخرطوم الدولي.

وأهاب مساعد رئيس الحزب للشؤون السياسية، رئيس اللجنة العليا لاستقبال الميرغني، في مؤتمر صحفي، بجماهير الحزب، والطائفة الختمية، وكافة السودانيين بالمشاركة في مراسم الاستقبال.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد