الحكم بإعدام مدرب سباحة بتهمة إغتصاب طفلين و بلاغات أخرى لا زالت في مواجهته

218

اصدرت محكمة الطفل بمدني برئاسة القاضي مولانا ابايزيد صباح اليوم 15 نوفمبر حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق
المدعو (ز.ح) الذي يعمل مديرا و متعهد لحوض السباحة بنادي الجزيرة بمدني بتهمة إغتصاب أطفال تحت المادة (45ب) من قانون الطفل للعام 2010 و قد مثل الإتهام الأستاذ عبدالله محمد ابراهيم ( نقه) و الأستاذ عزالدين محمود
وتعود تفاصيل الحادثة الى البلاغ الذي يحمل الرقم (55/2022) الذي دونه والد المجني عليهم في مايو الماضي ضد مدرب السباحة أتهمه فيه بإغتصاب طفليه (14 و16 سنة) لمرات متكررة لفترة إمتدت لأكثر من ثلاث سنوات و يواجه هذا المجرم عدة بلاغات تحت المادة ٤٥ ب من قانون الطفل .
و قد عمت ساحة المحكمة أجواء الرضا و الإنفعال
و قال والد الاطفال انه يعد القرار انصافا لاطفاله و حماية للاخرين و دعت والدتهم الجميع لعدم التستر على المجرمين و انها ستدعم اطفالها حتى يتعافوا من الأذى الذي تعرضوا له و شكرت كل من دعمهم و على رأسهم مركز سيما وصرحت الأستاذة ناهد جبرالله مديرة مركز سيما ان الحكم إنتصار للعدالة و نشجع اسر الأطفال في هذه القضية بالإنضمام و مباشرة فتح بلاغات و الإهتمام بايصال اطفالهم لخدمات الدعم النفسي و الصحي واننا نطالب بمراجعة أسس إدارة المرافق الرياضة لتكرار الحوادث فيها و إستغلال المجرمين لها للإعتداء على الأطفال و الغريب ان هذا المنتدى لا زال يملك سلطة إدارة هذا المرفق الحساس رغم وجوده في الحبس على ذمة البلاغ المذكور و الذي تمت ادانته فيه بالإعدام .

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد