المركزي: قوى الكفاح وافقت عدا (مناوي وجبريل)

259

الخرطوم: إبراهيم عبد الرازق

أكد الناطق الرسمي باسم المجلس المركزي للحرية والتغيير جعفر حسن توقيع محمد الحسن الميرغني عن الاتحادي الأصل وحزب الأمة القومي وعدد من القوى السياسية على وثيقة المحامين للدستور الانتقالي.

وكشف حسن في تصريح موافقة أغلب قوى الكفاح المسلح على وثيقة المحاميين عدا رئيس حرمة تحرير السودان مني أركو مناوي و رئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم على الوثيقة، وأشار إلى أن قوى الكفاح مسلح أبدت موافقتها على الوثيقة لكنها لم توقع بعد.

وقال حسن في تصريحات صحفية عقب اجتماع المركزي ليل أمس، إن المكتب التنفيذي ناقش الرؤية السياسية والملامح الرئيسة للحل السياسي مؤكداً تمسك المركزي بالعدالة للشهداء منذ ٨٩ وحتى ديسمبر لافتاً إلى أن أي حل يتجاوز هذا الشأن المهم لن يمضي إلى الأمام.
وحول مطالبة المكون العسكري بحصانات قال حسن: “الحرية والتغيير لا تملك أي حقوق في منح حصانة لأي جهة”، مشيراً الى وصول ملاحظات البرهان على ما يخص رؤية المجلس المركزي وأكد أنهم سيبحثوها ويعلنوها عبر مؤتمر صحفي.
وبشأن موقف المكون العسكري بشأن حل الأزمة لإكمال العملية السياسية قال جعفر إنهم ركزوا فقط على الإصلاح الأمني ولم يطالبوا بأي مشاركة أو شراكة في السلطة.
وحول الملفات التي ما زالت قيد التداول كشف عن اجتماع غداً الثلاثاء مناقشة أربعة محاور هي السلام والعدالة والإصلاح الأمني وتفكيك نظام الثلاثنين من يونيو.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد