ضابط سابق بالجيش يعلن ميلاد تنظيم عسكري مستقل عن الجيش

142

الصوارمي قائداً لقوات “كيان الوطن”

الخرطوم- أبو صالح:

أعلن اللواء م الصوارمي خالد سعد، عن تدشين قوات كيان الوطن؛ وقال الصوارمي وهو القائد العام للقوات في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمركز الحاكم بالخرطوم، إن قوات كيان الوطن تطالب بإلغاء إتفاق سلام جوبا وحفظ الحقوق والواجبات للحركات المسلحة.
وكشف الصوارمي، أن قوات كيان الوطن منتشرة الآن في كل ولايات السودان بالشرق والوسط والشمال.
ودعا لضرورة المحافظة على العلاقات الخارجية خاصة مع دولة مصر لجهة أنها تمثل بعداً إستراتيجياً للشعب السوداني،
وأكد الصوارمي أن قوات كيان الوطن لاتستهدف القوات المسلحة بل أنشأت لخلق التوازن في المجتمع
وأكد الصوارمي عدم انتمائهم لأي حزب سياسي ولا ديني مبينا دعمهم التام للقوات المسلحة إلى جانب الاجهزة الأمنية الأخرى تحقيقا لشعار جيش واحد شعب واحد.

وقال إن هذا الكيان جاء لعمل توازن عسكري للولايات التي كونت لها قوات مقاتلة تمكنت عبرها على استلام مناصب عليا بالدولة
وقال ان قوات كيان الوطن تجمع سياسي عسكري وثقافي قومي وإنها وسيلة ضغط لتكون القوات المسلحة واحدة، نافياً وجود أي مشكلة أو صراع مع القوات المسلحة.
وطالب بوحدة القوات المسلحة.

وقال نحن جاهزون للتنازل من الكيان حال تم توحيد كل هذه القوات في جيش واحد
واضاف أن الوسط والشمال لم يتم منحهم أي مناصب للقيادة والوزارات لأنهم لم يكونوا قوات أسوة بحركات دارفور.
وقال إن من حق أي إقليم تقرير المصير اذا لم يجد ما يحتاجه في الدولة، وأعلن اتجاهها لتقرير المصير في حال لم يتم تحقيق اهدافهم المتمثل في تطبيق الفيدرالية.
وقال الصورامي ليس مسموحاً بممارسة أي عمل سياسي داخل الكيان وليس لنا إنتماء حزبي ولا ديني ولا قبلي وإنما هي قوات وطنية قومية، مشيراً الى عدم التعرض للأحزاب السياسية حتى لا نثير نعرات وتفرقة بين الشعب الواحد، فضلاً عن دعم أي نزاع سياسي بين أطراف داخلية او خارجية، وشدد على ضرورة عدم الإساءة لدول الجوار والمنظمات الدولية، مؤكداً أنهم أنهم يهتمون بالشأن الداخلي فقط.
من جانبه قال اللواء محمد رحمة الله رئيس الكيان إن كيان قوات الوطن كيان جامع لكل أهل السودان ويعبر عن طموحات ورغبات الأغلبية الصامتة، مشيراً إلى أن تكوين الكيان بداية عهد توضع فيه الأمور في نصابها حتى تسير البلاد في الإتجاه الصحيح، وقال إن البلاد تواجه تحديات لقوى الشر التي لاتريد للسودان الأمن. والاستقرار، لافتاً الى أن هذه القوات من صميم أهدافها مواجهة الأعداء بكل تجرد ونكران ذات، قائلاً إن المسؤولية مسؤولية وطن ومواطن توفير الأمن وتحقيق العدالة والتنمية ليظل السودان معافاة ومتحداً وفي جبهة واحدة لمواجهة التفتيت والتخريب.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد