الأوضاع الاقتصادية تتسبب في انهيار سوق العقارات في الخرطوم

136

الخرطوم: أميمة محمود

تفوق العرض على الطلب بنسبة 20%

انعكست الأوضاع الاقتصادية على سوق العقارات في الخرطوم، حيث فقدت المباني حوالي 30% من قيمتها خلال الـ6 أشهر الماضية.

وبحسب متابعات (متاريس) تفوق العرض على الطلب بنسبة 20% إثر موجة عرض كبيرة للعقارات في الأحياء الراقية وسط الخرطوم.

حيث يلجأ البعض لبيع عقاراتهم واستبدالها بأخرى في مناطق شعبية من أجل الاستفادة من الفارق لتغطية نفقات المعيشة والتعليم والصحة.

أو شراء عقارات في دول أخرى كمصر وتركيا في ظل موجة هجرة متزايدة للأسر بحثا عن وضع معيشي أفضل.

وتقدر احصائيات متداولة أن اكثر من 15 ألف سوداني تملكوا شقق سكنية في العامين الأخيرين في مصر خاصة القاهرة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد