مصرع حارس بنك على يد فتاة طعنا اثناء عمله

86

لقى نظامي يعمل حارسا لبنك فيصل الإسلامي بكوستي، مصرعه ظهر الاثنين، بطعنة سكين سددتها له فتاة مختلة عقليا.

وفي التفاصيل، التي تحصلت عليها “الطابية” فإن فتاة في العقد الثالث من عمرها دخلت البنك تحمل في يدها هاتف بداخله صورا لدولارات، قالت إنها تريد استبدالها، وعندها لاحظ موظفو البنك أنها غير سليمة العقل.

فاستأجروا لها “ركشة” لاقتيادها للمنزل، لكنها ترجلت من الركشة بالقرب من محل خضار غير بعيد عن البنك، وغافلت صاحب المحل وأخذت سكينه، ثم عادت للبنك ووجدت عند الباب حارس البنك، وكان ينظر لحظتها في اتجاه آخر غير اتجاه الفتاة، فباغتته بطعنة في العنق توفى على أثرها في الحال.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد