بعد الصدامات الاخيرة ..الاتحادي الاصل يستبعد ابراهيم الميرغني من امانة الحزب ويكلف امينا جديدا

72

سمى الحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” ليل الاثنين، مُعتز الفحل أمينا مكلفاً للقطاع السياسي خلفا لإبراهيم الميرغني.

ومطلع نوفمبر الجاري قرر مكتب المراقب العام في الحزب تجميد نشاط الميرغني واحالته للتحقيق بعد وقت وجيز من ظهوره برفقة نائب رئيس الحزب الحسن الميرغني في لقاء مع الآلية الثلاثية..

وتكشف خطوة تعيين الفحل عمق الأزمة داخل الاتحادي الأصل بتمدد حالة الانقسام التي تعتريه بسبب الخلاف الناشب بين الشقيقين جعفر والحسن حيث يتخذ كلاهما موقفا سياسيا مناوئا للآخر فيما يستخدم كلاهما اسم الحزب ومؤسساته التنظيمية.

واشتعل الخلاف بين أبناء زعيم التنظيم حيال مشروع الدستور الانتقالي الذي أعدته لجنة تسيير نقابة المحامين بمساندة الحسن للمسودة فيما تحالف جعفر الميرغني مع قوى التوافق الوطني المؤيدة للجيش من خلال ائتلاف جديد تبنى تعديلات جوهرية على الوثيقة الدستورية التي انقلب عليه الجنرال عبد الفتاح البرهان..

وقال تعميم أصدره المتحدث باسم الاتحادي عمر خلف الله الاثنين إن ” معتز الفحل أدى القسم أمينا مكلفا للقطاع السياسي”.

ويعد معتز من كوادر الحزب المعروفة حيث قاد جيش الفتح – الذراع العسكري للحزب الاتحادي- لسنوات خلال معارضة الحزب لحكومة البشير منتصف التسعينات ، وتولى العام الماضي الترتيب للاتفاق الذي وقعه جعفر الميرغني مع رئيس الحركة الشعبية – شمال – عبد العزيز الحلو، والذي نص ضمن بنود أخرى على إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وتلك التي تميز بين المواطنين بسبب الدين أو العرق أو الجنس او الثقافة، بجانب صياغة قوانين بديلة تضمن المساواة الكاملة بين المواطنين دون تمييز.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد