بينها السودان.. تركيا : بوتين عرض تصدير الحبوب إلى دول أفريقية بالمجان

97

الشرق الاوسط: سعيد عبد الرازق

أعلنت تركيا أنها اتفقت مع روسيا على إرسال الحبوب مجانا إلى بعض الدول المحتاجة عبر الممر الآمن في البحر الأسود بعدما اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذلك.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بلاده ستعمل على ضمان وصول سفن الحبوب إلى جميع البلدان المحتاجة، وفي مقدمتها الصومال وجيبوتي والسودان.
وأضاف إردوغان، خلال مشاركته الجمعة في أحد المعارض الصناعية في إسطنبول، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض إرسال الحبوب «مجانا» إلى دول محتاجة. وتابع: «السيد بوتين عرض، خلال اتصالي به (الثلاثاء الماضي)، إرسال الحبوب مجانا إلى دول مثل جيبوتي والصومال والسودان، وتوافقنا في الرأي بشأن ذلك».
وقال إردوغان: «سنعمل على ضمان وصول سفن الحبوب إلى جميع البلدان المحتاجة وفي مقدمتها الصومال وجيبوتي والسودان التي تعاني أزمة غذائية ومجاعة خطيرة».
في الوقت ذاته، انتقد إردوغان دولا قال إنها تواصل نهجها الاستعماري بطرق حديثة، دون تحديدها، قائلا إننا لا نتوقع ممن يواصلون نهجهم الاستعماري بطرق ووسائل جديدة اتخاذ مواقف إنسانية في مواجهة الأزمات.
كان إردوغان قال، في مقابلة تليفزيونية ليل الأربعاء، إن شحنات الحبوب الأوكرانية المارة عبر البحر الأسود سيتم شحنها إلى أي بلد من البلدان الأقل نمواً، مشيراً إلى أن الوضع في جيبوتي والصومال والسودان ليس جيداً على الإطلاق. ولفت إلى وجود اتصالات إيجابية وسريعة بينه وبين نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، فيما يخص شحن الحبوب، مؤكداً عزمه على مواصلة هذه الاتصالات، وأنه لم يلمس أي مقاربة سلبية، حتى الآن، سواء من بوتين أو زيلينسكي.
ولفت إردوغان إلى أن الرئيسين الروسي والأوكراني لهما بعض المطالب من تركيا، وأنها تنظر لتلك المطالب بإيجابية، دون أن يكشف عن ماهية تلك المطالب، مشيراً إلى أنه تواصل مع بوتين، الثلاثاء، بشأن إعادة فتح الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود، وتقرر إعادة فتح الممر ظهر اليوم التالي، وأنه بحث مع بوتين أيضاً تصدير الأسمدة الروسية.
وتابع أنه اقترح منح الدول الأفريقية الأولوية في تلقي الحبوب التي يتم شحنها من أوكرانيا. حضّت دول مجموعة السبع روسيا على تمديد اتفاق يسمح بمرور آمن لشحنات الحبوب من أوكرانيا، وذلك خلال اجتماع في غرب ألمانيا، وفق ما أفاد مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية الجمعة.
وقال إن «الجميع اتفقوا على الحاجة إلى تمديد مبادرة البحر الأسود بشأن الحبوب». ونجحت جهود بذلتها تركيا والأمم المتحدة، اللتان توسطتا في توقيع اتفاقية الممر الآمن للحبوب بين روسيا وأوكرانيا في إسطنبول في 22 يوليو (تموز) الماضي، في إنهاء أزمة كادت تؤدي إلى تعليق العمل بالاتفاقية بعدما أعلنت روسيا وقف مشاركتها في الاتفاقية عقب تعرض البنية التحتية وبعض سفنها في ميناء ستيفاستوبول للقصف السبت الماضي، كما أعلنت، الاثنين، وقف حركة السفن في ممر الحبوب بالبحر الأسود.
وأعلنت تركيا، الخميس، عن تحرك 6 سفن من موانئ أوكرانيا بعد عودة الممر الآمن للعمل بعدما وافقت روسيا، الأربعاء، على إعادة تشغيله كما كان عليه الوضع منذ بدء سريان اتفاقية إسطنبول للحبوب.
بدوره، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن شحن أوكرانيا نحو 10 ملايين طن من الحبوب والمواد الغذائية في غضون 3 أشهر عقب توقيع اتفاقية إسطنبول، يشكل نقطة تحول مهمة. وحث غوتيريش روسيا وأوكرانيا على التنفيذ المستمر وتجديد اتفاقية الحبوب التي ستنتهي في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، مؤكدا ضرورة إزالة العوائق أمام صادرات روسيا من الأغذية والأسمدة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد