“المخلوع” يمتنع عن حضور جلسات محاكمته

103

كشف الناطق الرسمي باسم هيئة الاتهام في محاكمة متهمي انقلاب 1989 المعز حضرة لـ (التغيير) عن امتناع المخلوع البشير عن حضور جلسات محاكمته منذ انقلاب 25 اكتوبر وحتى الآن.

وقال “حضرة” إن هيئة الإتهام علمت بوجود تقرير من طبيب المخلوع يشير إلى إصابته بارتفاع ضغط الدم، كاشفا عن مناقشة الأمر مرارا مع القاضي حسين الجاك، قاضي المحكمة العليا.

وأعرب “حضرة” عن تحفظه على التقرير الطبي نسبة لأن إرتفاع الضغط لا يعتبر مرضا مستمرا يمنعه المثول أمام المحكمة، مشيرا إلى تشكيكه في صحة التقرير المقدم من طبيب المخلوع الخاص.

وأضاف: “الإجراء القانوني الصحيح يتطلب أن يتم عرض المتهم على القمسيون الطبي وتقرر لجنة من الأطباء حول حالته الصحية”.
مخالفة الإجراءات

وكشف الناطق الرسمي باسم هيئة الاتهام عن وجود عدد آخر من المتهمين في ذات القضية في مستشفيات خاصة مثل علي الحاج وإبراهيم السنوسي.

وقطع “حضرة” بأن دخول المتهمين للمستشفيات الخاصة يخالف الإجراءات، ولابد أن يتم علاجهم في المستشفيات الحكومية.

وأضاف: “هذا ما كان يحدث في عهد حكم البشير؛ حيث كان أقصى ما يتمتع به المتهمين أن يتعالجوا في مستشفى الأمن أو الشرطة”

واتهم “حضرة” الأجهزة العدلية المتمثلة في النيابة والقضاء بالسماح لهم بالهروب من البقاء في السجن.
وتايع: “ما يحدث مخالف لمبدأ المساواة”.

وكشف “حضرة” عن تقديم هيئة الاتهام لمجموعة طلبات للقاضي تتعلق بمراجعة الوضع الصحي للمتهمين قبل عدة شهور، قاطعا بعدم استجابته لها.
شاهد ملك

وقال الناطق باسم الإتهام، إن جلسات المحاكمة مستمرة كل ثلاثاء، مشيرا لاستماعها حاليا لأقوال شهود الاتهام.
وأضاف: ” لدينا عشرات من شهود الاتهام”.

وحول جلسة الثلاثاء القادم؛ كشف حضرة عن تقديم الاتهام لـ”شاهد ملك” هو “محمد حسن بريقع” ينتظر قبول القاضي الاستماع لشهادته.

وأضاف: “عرضنا عليه العفو مقابل شهادته التي ستكمل بينة لم نستطع الحصول عليها من المساهمين في الانقلاب”

ويتناول المخلوع البشير البالغ من العمر 77 عاماً بحسب ما أكد مصدر طبي لـ (التغيير) أدوية روتينية ياخذها كل مصاب بالضغط والبروستات وفق المصدر الطبي الذي قطع بعدم حاجته للتواجد بالمستشفى.

وكان الرئيس المخلوع دخل إلى مستشفى علياء بتاريخ 20 يناير من العام 2022 كحالة كورونا، ووفق مصادر طبية كانت نتيجة الفحص مشكوك في أمرها وتمت إعادتها بعد 3 أيام وجاءت سلبية.

ولم يغادر المخلوع المستشفى منذ ذلك التاريخ، ووفق مصادر مطلعة يمارس أنشطته اليومية من أكل وشرب ونوم إلى جانب استقبال ضيوفه وأهله بصورة عادية.

ويقوم طبيب المخلوع الذي يتولى علاجه منذ وجوده على كرسي الرئاسة حتى الآن؛ طارق الهادي بزيارته من فترة لأخرى.

ووصف مصدر طبي الزيارة بـ”الاجتماعية” لانعدام العلة المرضية التي تستدعي المتابعة.

واضاف: “الفيديو الذي تسرب من قبل للمخلوع داخل المستشفى يوضح حالته الصحية الممتازة”.
غرفة فندقية

شجب تقرير للمكتب الموحد للأطباء صدر في مارس الماضي توفير بعض الأطباء العسكريين الغطاء الطبي للمخلوع البشير ونائبه السابق للبقاء داخل “استثمارات المؤسسة العسكرية الطبية الفندقية بمستشفى علياء”

وكشف البيان عن وجود المخلوع بغرفة الشخصيات المهمة التي تحمل الرقم 406 فيما يقيم نائبه السابق بكري حسن صالح في الغرفة الملكية رقم 402.

وادان البيان سلوك الأطباء الذين يستغلون مواقعهم لدعم فلول النظام في الهروب من تحقيق العدالة؛ ضاربين بالقسم الطبي وشرف المهنة عرض الحائط.

ويواجه الرئيس المخلوع عمر البشير إلى جانب ٢٧ من رموز المؤتمر الوطني محاكمة لتدبير وتنفيذ انقلاب عسكري على حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وتولي رئاسة مجلس ما سمي بـ “ثورة الانقاذ الوطني”، ثم تولي رئاسة البلاد حتى اطاحت به ثورة شعبية في 2019.

وتم التحفظ على المخلوع ببيت الضيافة قبل أن يودع سجن كوبر المركزي والذي خرج منه لمستشفى الجيش بعد 4 أشهر من الانقلاب العسكري حتى الآن.
التغيير الالكتروني

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد