العمري .. مرشح توافقي لرئاسة الوزراء

535

ما بعد الاتفاق بين غالبية القوي السياسية التي تجسد المشهد السياسي الراهن للسودان خاصة قوي التغيير. في التوقيع علي وثيقة لجنة المحامين الدستورية، تتجه الانظار مباشرة بعدها في من سيقود الفترة ، الانتقالية المحددة بعامين بالوثيقة الدستورية كرئيس للوزراء يحظي بغالب تكوينات قوي الثورة…
وقد طفحت او استبقت تخمينات في ترشيحات لعدد من الشخصيات المحسوبة لصالح الثورة لقيادة الفترة الانتقالية الي حين قيام الانتخابات… د ، اسامة الفاتح العمري من الاسماء التي تم تداولها علي نطاق واسع داخل وخارج السودان خاصة بأمريكا وذلك لاقامته هناك اولا ، ولعدم انقطاعه عن السودان حيث يسجل حضورا خيرياً وفكرياً سياسياً باذخاً صادحاً بافكار خلاقه منذ حكم الانقاذ للخروج بالسودان من ازمته المعقدة


في هذا الإطار قال المحلل السياسي والكاتب الصحفي الطاهر إسحق الدورة ان الوضع السياسي المعقد يحتاج الي اختيار شخصيات سودانية تتصف بالتجرد اولا والقبول في غالب المجتمع السوداني الذي بات معقدا بكثير من اوقات سابقة فتاثرت جماعات بالجهوية والقبلية واخري بالانكفاء والتطرف الديني وآخرين بالايدولوجيا اليسارية وأضاف الطاهراسحق الدومه قائلا بالطبع لاننسي الانتماآت التقليديه السياسيه التي استعادت الي حد ما زخمها بعد الثوره وصارت تشكل الواقع الراهن والقادم القصير المدي وعليه يبقي اختيار شخصيه تتواضع اتفاقا وتراضيا كل هذا الطيف الفكري والسياسي والجهوي والمدني صعب جدا ولكن تبقي الحظوظ وافره لامثال العمري الذي يعتبر بعيدا كل البعد من العك السياسي الواضح ولكنه متخذا منهجا أقرب بصوره مباشره مع الإيقاع الجماهيري العريض من خلال منظمة ابونا ادم التي انشاها بالسودان وامريكا وما يحمد له قبل سقوط الإنقاذ او منذ عام2015 كان شاهدا للصراعات والحروب بالهامش ومتفاعلا مع المجتمع السوداني المحتاج العفيف حينما سخر كل امكانيات المنظمه في أعمال خيريه جماعيه كدعم للوجبات المدرسيه داخل وخارج العاصمه والخلاوي ومحطات المياه وغير الدعم الفئوي والفردي بعيدا عن الاعلام


وأضاف الدومه ان أخطر مايمكن ان يفيد به العمري السودان سواء تم اختياره رئيسا للوزراء او جاء في كابينة الفتره الانتقاليه انه يعتبر خبير في إطار علاقات السودان بأمريكا كونه قضي فتره طويله هناك برفقة والده الذي كان موظفا كبيرا ببعثة السودان للامم المتحده اتاحت له الظروف في تشبيك علاقات متنوعه مع الامريكان يمكنه تسخيرها لصالح السودان حال صار في موقع المسؤوليه

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد