وجدي صالح يرسل رسالة للبرهان “لا خيار لدينا سوى إسقاطك”

89

تحية الثورة والصمود

– إني متمسك برفض التحري.. لأنه إجراء غير قانوني بصفتي محامي ما دام لم ترفع حصانتي، وهذا حق قانوني كفله لي الدستور، وهذا الرفض ليس من أجل شخصي كوجدي صالح؛ وإنما من أجل عدم تكرار هذه التجاوزات القانونية، وتسن سنة يتأثر من خلالها جميع محامو بلادي بانتهاك حقوقهم.. بالإضافة إلى ذلك يجب محاسبة كل من أمر بإشانة سمعتي بالنشر في الصحف كمتهم هارب، وكما يعلم جميع الشعب السوداني بأني أجول من مدينة وأخرى في جميع الأحياء سواء في ندوات أو مناسبات أو غيرها.. وهذا أيضاً حق وسأقاضي من أمر بإصدار هذه النشرة.

– رسالة إلى البرهان وأعوانه:
إنني متمسك بموقفي المبدئي الذي يعبر عنه الملايين من أبناء شعبنا بأن لا خيار لدينا سوى إسقاطك، ولا تسوية معك وسيحاكمك الشعب السوداني بجريمة الانقلاب واستشهاد اكثر من 120 شهيد.
يا برهان لن تكسرني بكل ما تفعله من حبس غير قانوني وتشويه لسمعتي.
اقولها لك مرة أخرى لن نصالح، ولن ندخل في أي تسوية تحتفظ بك في السلطة ولا تقدمك للعدالة.

– رسالة إلى الثوار:
في ذكرى الانقلاب المشئوم، إن أهمية وحدة قوى الثورة شرط أساسي لإسقاط الانقلاب، فالوحدة أيضاً شرط لإنجاز العصيان المدني والإضراب السياسي، في إطار الثورة، باعتباره الطريق الوحيد، المجرب لتحقيق النصر.
وأول لكم لقد بدأناها معاً وسنكملها معاً وسنسقط البرهان ونأسس سلطتنا المدنية الكاملة..

الشـعب أقـوى والـردة مسـتحيلة
لا مساومة… لا شراكة… لا لشرعنة الردة

وجدي-لن-ينكسر

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد