حقيقة تجميد نشاط الأمين السياسي للحزب الاتحادي إبراهيم الميرغني واحالته للتحقيق

91

نفى الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل تجميد نشاط الأمين السياسي للحزب إبراهيم الميرغني.
وقال مكتب نائب رئيس الحزب محمد الحسن الميرغني إن هشام الزين ينتحل صفة المراقب العام للحزب ولا يمتلك أي صفة تنظيمية تخوله التحدث أو التصرف باسم الحزب.

وكان قد نقلت مصادر صحفية ان الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل اعلن إحالة أمين القطاع السياسي إبراهيم الميرغني للتحقيق وتجميد نشاطه الحزبي إلى حين مثوله أمام مكتب المراقب العام للتحقيق قال إن ذلك تم بعد استعراض المخالفات المتكررة له .

ومؤخرا دخل الأمين العام لقوى الحرية والتغيير – التوافق الوطني؛ مبارك أردول والأمين السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل؛

في سجال عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تحالف جديد يعتزم الإعلان عنه

وكذب إبراهيم الميرغني أردول الذي نشر معلومات تفيد بموافقة الاتحادي الأصل الدخول في تحالف جديد

وقال الميرغني في تغريدة: لا صحة على الاطلاق لما أشيع عن نية الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل الدخول في تحالف قوى الحرية والتغيير الكتلة الديمقراطية )

أو غيرها من المسميات الحزب الاتحادي يعمل مستقلاً وفق تقديراته السياسية ويرجو عدم اقحامه في صراعات جانبية اضرت بالبلاد والعباد.

فيما رد أردول قائلا: ابراهيم يبدو انك لم تتلق تنويرا بعد من قيادة الحزب فالسيد جعفر السيد محمد عثمان الميرغني ترأس هذا الاجتماع واجاز المسمى الذي اقترح من احد اعضاء حزبكم وقمت بتثنيته وامن الجميع بالاجماع حول الاسم.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد