الدبيبة يعلن فتح الحدود البرية بين ليبيا والسودان

110

أعلن عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة «الوحدة» الليبية المؤقتة، اليوم، فتح المنافذ البرية المغلقة مع السودان، وتعهد بتوفير بنية تحتية لتحريك عجلة الاقتصاد بين البلدين. وقال الدبيبة -لدى مشاركته في افتتاح منتدى اقتصادي نظمته الغرفة الاقتصادية الليبية السودانية المشتركة تحت شعار «المنطقة الحرة لتجارة العبور»- إن هذه أول مرة يسمع فيها أن الحدود مع السودان مُغلقة بمرسوم أو قرار، وتابع: «سنعمل على تطوير التعاون الاقتصادي مع كل دول الجوار، وعلى رأسها السودان».

وبعدما أكد ضرورة تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، وشدد على أهمية عقد اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة، دعا الدبيبة رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحكومة السودانية، لزيارة العاصمة الليبية طرابلس.
وفى سياق آخر، سعى الدبيبة أيضاً مجدداً لمغازلة مدينة بنغازي بشرق البلاد، بعدما بحث مساء اليوم، مع وزير الصحة المُكلف رمضان أبو جناح، ومديرة مركز بنغازي الطبي فتحية العريبي، الصعوبات والعراقيل التي تواجه عمل المركز في أداء مهامه، ومناقشة آلية عمل المراكز الطبية، وفق قرار مجلس الوزراء بشأن استقلالية المراكز.
وكان الدبيبة الذي ترأس اجتماعاً موسعاً لمناقشة أوضاع مراكز الأورام وتحديد احتياجاتها والوقوف على الصعوبات التي تواجهها، قد أكد ضرورة وضع حلول جذرية لعمل المراكز وتقديم خدمات منظمة للمرضى، والعمل وفق منظومة إلكترونية.
في المقابل، خصص فتحي باشاغا، رئيس حكومة «الاستقرار» الموازية، اجتماعه مساء اليوم، بمدينة بنغازي، مع المحافظ المكلف من مجلس النواب لمصرف ليبيا المركزي، علي الحبري، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، عبد السلام الحاسي، لبحث الوضع الاقتصادي الذي يمر بالبلاد.
وقال باشاغا في بيان وزعه مكتبه، مساء اليوم، إن الاجتماع ناقش تأثير الركود الاقتصادي على الاقتصاد الوطني، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد؛ مشيراً إلى أنه أطلع الحضور على خطة حكومته لتنشيط عجلة الاقتصاد، وتوفير الخدمات للمواطن في كافة المدن الليبية، وسبل تمويلها.
وأشاد باشاغا باجتماع مجلس إدارة المصرف، ووضع استراتيجية علمية شاملة لتعديل سعر الصرف لتخفيف المعاناة عن المواطنين، كما أثنى على دور هيئة الرقابة الإدارية في مراقبة الأعمال التي تقوم بها الحكومة، في مختلف المدن الليبية.
بدوره، استبق المجلس الأعلى للدولة استئناف جلساته، لاستكمال التصويت على مواد القاعدة الدستورية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المؤجلة، واستكمال ملف المناصب السيادية، ووضع مقترحات لآليات توحيد السلطة التنفيذية، بعقد اجتماع مساء اليوم، برئاسة خالد المشري لمناقشة جدول أعمال هذه الجلسة.
من جانبه، قال السفير والمبعوث الأميركي الخاص لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، اليوم، إن بلاده مسرورة بتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة سنة؛ مشيراً إلى تعهدها بتقديم الدعم الكامل للمبعوث الأممي عبد الله باتيلي في جهوده لاستعادة الزخم نحو الانتخابات.
وتفقد المشير خليفة حفتر، القائد العام لـ«الجيش الوطني» الذي يستعد لزيارة مدينة الجفرة، الأعمال والمشروعات بمدينة بنغازي مساء اليوم، برفقة قيادات عسكرية ومسؤولين محليين وحكوميين.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد