الواثق البرير: أجبرنا المكون العسكري على التراجع

134

قطع القيادي بقوى الحرية والتغيير المجلس المركزي والأمين السياسي لحزب الأمة القومي الواثق البرير بان الحراك السياسي الذي قامت به (قحت) أجبر المكون العسكري على التراجع عن قرارات الانقلاب وأعلن استعداده لتسليم السلطة لحكومة مدنية كاملة وقال لدى مخاطبته التظاهرة السياسية لقوى الحرية بالولايات التي نظمتها قحت أمس بمقر حزب الأمة ، أقنعت (قحت) المجتمع الاقليمي والدولي بان لا تراجع عن مدنية الدولة والتحول الديمقراطي ، وقبل ذلك أقنعت الشعب السوداني بموضوعية وواقعية أن الحل السياسي يكمن في عملية سياسية ذات مصداقية ومقبولية و ضرورة استمرار الحراك الجماهيري والتعبئة الشعبية حتى إنهاء الانقلاب وتأسيس الانتقال وأوضح أن رؤية قحت التي تتضمن أسس ومبادئ إنهاء الانقلاب تتمثل في أطراف مدنية تضم قوى الثورة المناهضة للانقلاب 25,اكتوبر تختار مجلس الوزراء وراس الدولة أو مجلس السيادة (قحت والقوى السياسية وحركات الكفاح المسلح الموقعة على اتفاق جوبا تجمع المهنيين والاجسام النقابية) واشار بحسب الجريدة الى ان الرؤية أكدت ان حركات الكفاح جزء رئيسي من الحل السياسي ويجب الحفاظ على مستحقات الاتفاقية ومراجعتها بالتوافق مع أطرافها وإكمال السلام مع الحركات غير الموقعة.

واشار الى ان قحت اعلنت قبل تسعة أشهر ثلاثة وسائل لانهاء الانقلاب تتمثل في المقاومة السلمية والحراك الثوري والتعبئة الجماهيرية في الشارع بجانب التضامن الدولي والاقليمي الداعم للتحول الديمقراطي والحل السياسي المفضي الى سلطة مدنية كاملة الدسم واردف لسنا حبيسين في وسيلة واحدة ونعلم في ذات الوقت القوى التي تستهدف القوى الوطنية وتتربص بها وبتحالف قحت كأكبر تحالف سياسي في الساحة السودانية يعبر عن هموم الجماهير وعاد ليقول هم فلول النظام السابق والانقلابيين الذين يحاولون النيل من قحت وعزلها من قوى الثورة والشعب السوداني من خلال تشويه رؤيتها بالإعلام المضلل والاكاذيب والتشكيك في مواقفها ولكن هيهات تكسرت ادواتهم وفشلت خطتهم لقطع الطريق على انهاء الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي وهاهم يعودون اليوم لرفع وعرض بضاعتهم البائرة بتكفير وتخوين المجتمع السوداني والحرية والتغيير.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد