مقتل وإصابة 5 أشخاص بهجمات مسلحة في دارفور

136

قال المتحدث باسم منسقية معسكرات النازحين واللاجئين بالسودان، آدم رجال، اليوم الخميس، إن مليشيات الجنجويد قتلت مساء أمس الأربعاء النازحة حليمة آدم ابراهيم ادم، 25 عاماً، بجانب إصابة 4 آخرين بجروح خطيرة، خلال اطلاق نار على عربة بدارفور.

وتسكن النازحة الضحية في معسكر مورني للنازحين بولاية غرب دارفور، حيث تركت خلفها طفلا رضيعا، لدى والدتها الضريرة، بحسب آدم رجال.

وأعدمت مليشيات مسلحة، ليل الاثنين الماضي، رميا بالرصاص النازح حافظ يعقوب (45 عاما)، بمنطقة كدادة بمحلية كتيلا التابعة لولاية جنوب دارفور.

وأكد المتحدث باسم منسقية معسكرات النازحين في بيان تلقته (الديمقراطي) اليوم الخميس، إصابة 4 أشخاص آخرين بجروح خطيرة تم نقلهم الى مستشفى الجنينة لتلقي العلاج، بينما نقل جثمان الضحية إلى مشرحة مستشفى الجنينة، وفتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة مورني بمحلية كرينك، ولاية غرب دارفور.

ووقع الحادث في الطريق الرابط بين مورني ومعسكر سيسي بالقرب من مشروع، عندما كان الضحايا تقلهم عربة ركاب، حيث أطلق عليها المسلحون النار، بينما فرّ الجناة على متن عربة ماركة مونيكا.

وأشار رجال، إلى أن إقليم دارفور، لا يزال يعاني من انفلات أمني غير مسبوق، في ظل استمرار انتهاكات حقوق الإنسان بجميع صورها ضد المدنيين.

والاسبوع الماضي قتل 3 أفراد يتبعون للمليشيات المسلحة نازحا شرق معسكر كلمة، يبلغ من العمر 65 عاما أثناء عمله في مزرعته، فيما اعتدت على طفل عمره 11 عاما بالضرب، ومن ثم قامت برميه في بركة بعد سرقة عربة (الكارو) الخاصة به، وفي اليوم التالي اعتدت على نازحة في منطقة دوقي التابعة لمحلية مرشنج.

كما قتلت المليشيا الأحد الماضي رب أسرة، نازحا وأبا لسبعة أبناء بمعسكر شتيلات للنازحين بهبيلا، وقبلها، في 7 سبتمبر الجاري، قتلت مواطنا يسكن حي الصفا بمدينة كبكابية شمال دارفور، ووقعت الحادثة في منجم جبل عامر شمال شرق سوق جبل عامر.

وفي بداية سبتمبر الجاري، كشفت المنسقية العامة للنازحين عن مقتل نازح على يد مليشيات مسلحة بولاية جنوب دارفور في منطقة ملم.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد