حميدتي يحتفل باليوم العالمي للسلام مع الطلاب ويُؤمِّن بإدخال مادة التربية الوطنية في المناهج الدراسية

50

استقبل نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان حميدتي، أمس مجموعة من أطفال السودان في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسلام.

وأثنى حميدتي خلال كلمته لطلاب السودان، على مبادرة الاحتفال بيوم السلام العالمي، واصفاً الخطوة بالمُحفّزة والإيجابية، التي تدفع في اتجاه غرس ثقافة السلام والتعايش السلمي في أجيال المستقبل، مؤكداََ أن البلاد تحتاج إلى السلام المجتمعي ونبذ خطاب الجهوية والعنصرية – بحسب ما أوردته مكتبه الإعلامي.

وأرسل حميدتي، تحاياه بهذه المناسبة لجميع أطفال العالم والسودان، خاصةً النازحين واللاجئين والمشردين وفاقدي السند، وقال إنّ الأطفال لا ذنب لهم في أوضاع البلاد، متعهداََ بتقديم كل ما من شأنه ضمان مستقبل آمن ومستقر للأطفال لينعموا بالصحة والتعليم.

وناشد دقلو، جميع السودانيين عسكريين ومدنيين وسياسيين للعمل على مد جسور التسامح لنهضة البلاد، داعياً قادة الحركات غير الموقعة للانضمام لركب السلام.

وأمّن حميدتي، على مقترح تقدم به طلاب السودان، بإدخال مادة التربية الوطنية في المناهج الدراسية بمرحلتي الأساس والثانوي لتربية الأجيال على حب الوطن وإعلاء قيم الوطنية.

من جانبهم، ثمّن الطلاب، مجهودات نائب رئيس مجلس السيادة، في تحقيق السلام والمحافظة على الاستقرار والأمن بالبلاد، مؤكدين مساندتهم الدائمة للسلام والوقوف ضد الحرب والقبلية.

وقدم الطلاب، الدعوة لنائب رئيس مجلس السيادة، لرعاية مهرجان السلام الذي اقترحوا إقامته سنوياََ، إلى جانب تبني مشروع “أعرف وطنك” لتعريف الطلاب ببلادهم عبر تبادل الزيارات بين الولايات، منادين بإعلان يوم الحادي والعشرين من سبتمبر عطلة رسمية من كل عام، تخليداََ لمعاني وقيم السلام.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد