واشنطن تدفع بمساعدات إنسانية للسودان

96

أرسلت وكالة التنمية الأميركية الدولية 500 طن متري من الأغذية العلاجية الجاهزة للاستخدام المنقدة للحياة لأطفال السودان.

ويُعاني ثلاث ملايين طفل سوداني من سوء التغذية، بينهم نحو 650 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من الهزال الشديد.

وأعلنت يونيسيف، في بيان، الاثنين؛ عن “تلقيها الدفعة الأولى من الأغذية العلاجية الجاهزة للاستخدام المنقذة للحياة من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية

وأعلنت يونيسيف، في بيان، الاثنين؛ عن “تلقيها الدفعة الأولى من الأغذية العلاجية الجاهزة للاستخدام المنقذة للحياة من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية”.

وأشارت إلى أن الدفعة التي تحتوي على 500 طن متري ـــ حوالي 36.512 كرتونة ــ من الأغذية العلاجية وصلت إلى ميناء بورتسودان في منتصف سبتمبر الجاري؛ وهو الميناء الرئيسي في البلاد.

وأفادت بأن شحنة الأغذية تأتي في وقت حرج، حيث “شهد السودان زيادة في عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد في الشهرين الماضيين”.

وتمكنت اليونيسف إمداد 137 ألف فتى وفتاة بالأغذية العلاجية المنقذة للحياة والعلاج هذا العام، منهم 100 ألف بدعم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وجمعية للصحة البريطانية.

وتُعتبر منظمة الأمم المتحدة للطفولة المزود الوحيد للأغذية العلاجية الجاهزة، وقالت إنها ستقوم بتوزيع الدفعة التي وصلتها على الولايات الأكثر تضررًا من انعدام الأمن الغذائي، بما في ذلك ولايات دارفور وكردفان.

وفي 18 يونيو الفائت، قالت منظمات دولية مهتمة بأمر الطفولة إن 7.8 طفل سوداني بحاجة إلى مساعدات غذائية، كما يتوفى 78 ألف طفل دون سن الخامسة سنويًا لأسباب يمكن الوقاية منها.

ولم تستثمر الحكومات السودانية المتعاقبة في مشاريع الصحة والطفولة، وهو أمر قد يرفع من إعداد الأطفال الذين بحاجة لمساعدات إنسانية في المستقبل القريب.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد