اختطاف وتعذيب طفل سوداني في ليبيا

165

كشفت منظمة بلادي لحقوق الانسان في ليبيا عن اطلاق سراح الطفل السوداني مازن بعد 19 يوم من تغيبه وخطفه

الطفل السوداني مازن وهو أحد المسجلين لدى مفوضية اللاجئين في ليبيا ولم تعلن أي جهة رسمية عن عملية الاختطاف ولا حتى التحقيق في الحادثة.

وبعد اعتقال الأبن وتعذيبه لمدة 7 أيام , اكدت عائلة مازن أن ابنها وصل إلى “سجن الجديدة” في طرابلس ويعاني من آثار التعذيب وهناك حديث عن نقله للمستشفى.

واشارت” مؤسسة بلادي” الي انه رغم كل هذا الطفل مفصول عن عائلتة في طرابلس ولا يعرف من قام بخطفه وكيف وصل الطفل الى “الجديدة” اذا صحة الراوية

وحملت المؤسسة وزيرة العدل في حكومة الوفاق بليبيا “حليمة” مسؤولية مصير والتحقيق في قضية الطفل و طالبت بالإفراج الفوري عنه وإرجاع الطفل للعائلة ’ كما يجب السماح لفوضية اللاجئين بلم شمل العائلة وتوفير مكان أمن لهم لحين مغادرتهم لبلد ثالث .

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد