تسييرية المحامين توضح وضع الدعم السريع في اعلانها الدستوري

129

قال الأمين العام للجنة التسييرية لنقابة المحامين الطيب العباس، إن مشروع الإعلان الدستوري أقر بشكل كامل الترتيبات الأمنية والعملية الفنية التي تفضي إلى تشكيل جيش موحد، وأوضح أن هذا البند من البنود الأساسية في مشروع الإعلان الدستوري ولا يمكن نجاح الفترة الانتقالية دون تحقيقه.

الأمين العام لتسييرية المحامين لـ”الترا سودان”: الحديث عن عدم وجود فقرة تتعلق بدمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة “فرية من القوى المضادة للثورة”
وأشار العباس في تصريحات لـ”الترا سودان”، إلى أن الحديث عن عدم وجود فقرة تتعلق بدمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة “فرية من القوى المضادة للثورة”، مبينًا أن المشروع ينص على جيش مهني موحد.

وهاجم موالون للنظام البائد مشروع الإعلان الدستوري الذي صاغته نقابة المحامين وسلمته لبعثة يونيتامس، ونشرت الصيغة النهائية منه للرأي العام بغرض التداول وإبداء الملاحظات.

وأوضح الطيب العباس أن “بند تشكيل جيش مهني موحد أقره مشروع الإعلان الدستوري بلا مواربة لأن أساسيات التحول الديمقراطي تنص على وجود جيش واحد في البلاد”.

ويثير وجود قوات الدعم السريع قلق النشطاء ومنظمات المجتمع المدني الساعية إلى التحول الديمقراطي، في ظل عدم وضوح الرؤية حول مصير هذه القوات مع تزايد طموحات العسكريين نحو السلطة.

وقال الطيب العباس إن مشروع الإعلان الدستوري يقوم على وضع أساس متين للتحول الديمقراطي وهو قابل للأخذ والرد، والإجماع حوله متوقع إلى جانب ترحيب المجتمع الدولي بالمشروع.

ورغم إقرار مشروع الإعلان الدستوري في السودان، لكن رئيس حزب الأمة القومي اللواء برمة ناصر صرح لقناة الجزيرة مباشر مساء السبت، أن قائد الجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أبلغه أنه لن يسلم السلطة إلا عبر الانتخابات.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد