الشركة السودانية للموارد المعدنية تزيل جميع الخلاطات داخل عمارة الذهب

143
 جددت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة تأكيداتها بعدم التهاون في مناهضة الخلاطات المستخدمة للمواد الكيميائية المحرَّمة دولياً في استخلاص الذهب بجميع مناطق التعدين بالسودان، وأزال فريق فني بقيادة إدارة المنافذ والمعابر بالشركة الموارد المعدنية المحدودة عدد 26 خلاطاً داخل البورصة التقليدية بعمارة الذهب بوسط السوق العربي، كانت تستخدم فيها مخلفات التعدين التقليدي (الكرتة) باستعمال مادة الزئبق التي تعتبر مخالفة لقوانين البيئة بجانب مخاطرها على حياة الإنسان والحيوان، وأشرف على عملية إزالة الخلاطات كل من وكيل نيابة التعدين وممثلين عن الإدارة العامة للبيئة والسلامة وشرطة تأمين التعدين وأمن اقتصاديات المعادن، 

وهددت وكيل نيابة التعدين مولانا محاسن الباشا أصحاب الخلاطات الذين لم يخلوا خلاطاتهم من العمارة بشكل نهائي بتدوين بلاغات في مواجهتهم وإصدار أوامر قبض في حالة عدم الإخلاء، وكانت النيابة أمهلت أصحاب الخلاطات عقب إصدار أوامر التكليف بالحضور، وإقرارهم أمام النيابة، بإزالة الخلاطات من عمارة الذهب، وجاء ذلك عقب الحملة الإرشادية التوعوية التي نظمتها الإدارة العامة للبيئة والسلامة بالشركة السودانية لأصحاب الخلاطات بالبورصة التقليدية بعمارة الذهب في الطابق السادس مقر تشغيل الخلاطات والطواحين، وحذر ممثل الإدارة العامة للبيئة والسلامة ومقرر اللجنة دفع الله العوض من مخاطر استخدام المواد الكيميائية ومخاطر الخلاطات والطواحين، فضلا عن مخاطر استخدام مخلفات التعدين التقليدي ( الكرتة) داخل العمارة وما يترتب على ذلك من أثار ملوثة خاصة عقب تفريغ المواد الملوثة على مجاري الصرف الصحي، ونبه إلى أن مادة الزئبق التي تستخدم في استخلاص الذهب تصنف من ضمن 10 مواد قاتلة في العالم، مبدياً عدم رضائه من عمالة الأطفال داخل عمارة الذهب.
وفي السياق أبدى ممثل المجلس الأعلى للبيئة المهندس عمر بابكر قلقه من خطورة تلوث الصرف الصحي بمادة الزئبق، وتأثيراتها المباشرة على حياة الإنسان والحيوان للخطر، محذراً من خطورة استخدام الكرتة داخل عمارة الذهب باعتبارها خطراً يهدد حياة المواطنين والمتجولين داخل السوق العربي.
ونشير إلى أن المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول، كان قد أصدربتشكيل لجنة لإزالة الخلاطات من البورصة التقليدية بعمارة الذهب وسط السوق العربي بالخرطوم، برئاسة مدير إدارة المنافذ والمعابر وممثل نيابة مخالفات التعدين وعضوية الإدارة العامة للبيئة والسلامة وإدارة الإعلام والعلاقات العامة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد