النص الكامل لكلمة الشيخ الجد في ختام مؤتمر المائدة المستديرة

75

بسم الله الله الرحيم

نداء أهل السودان للوفاق الوطني

كلمة الشيخ الطيب الشيخ الجد ودبدر

الجلسة الختامية للمؤتمر 14أغسطس 2022

الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله سيد السادات وقائد القادات ….

وبعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

▪️بحمد الله وتوفيقه انعقد مؤتمر الحوار السوداني بمشاركة واسعة من قيادات أهل السودان الصوفية والدعوية والأهلية والسياسية والمهنية والشبابية والنسائية ورجال الكنيسة والخبراء والرموز الوطنية .

▪️لقد كان تدافعكم ملحمة وطنية مشهودة تجلت فيها فضائل أهل السودان حينما تحيط بوطنهم الكروب والمحن .

▪️لقد تناديتم مخلصين أحرار غيورين مشفقين على وطنكم ، تحاورتم، ربما تعددت آراؤكم ، وتمازجت وجهات نظركم ، وفي نهاية الأمر – بحمد الله- اتفقتم على رؤية وطنية جامعة خاطبت الأزمة الوطنية في كافة أبعادها ووضعت حلولا معتدلة ، تواضعتم فيها على ما يحقق الإجماع الوطني ويعبر بالوطن نحو الشرعية الانتخابية في أقرب فرصة .

▪️أجدد شكري لكم أجمعين ، وشكري لرؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية بالخرطوم.

▪️شكري موصول للمواطنين الذين تفاعلوا مع النداء ومنحوه ثقتهم الغالية وعملوا على بلوغه مراميه .

▪️كما وعدنا بالأمس سيتواصل سعينا لابلاغ دعوتكم للوفاق لأبناء السودان أجمعين بمن فيهم من تغيب عن مؤتمركم هذا ، ونعمل على تحقيق أكبر إجماع و توافق وطني .

▪️الجميع يعلم بأن محنة البلاد وتحدياتها والفراغ الحكومي وتبعاته لا تحتمل أي تأخير أو إبطاء ، فتأخير ساعة واحدة في ظل هذه الأوضاع يعاني تفاقم المعاناة على كاهل المواطن البسيط .

باسمكم أناشد الجميع وعلى رأسهم السيد رئيس مجلس السيادة والقوى السياسية على اختلاف وتنوع مواقفها أن يضعوا حدا لهذه المأساة التي تطاولت ووضعت البلاد في هذا الظرف العصيب.
الله تعالى أسأل أن يبلغ المقاصد ويحقق الرجاءات ويتم على الوطن نعمة الوفاق والمحبة واجتماع الكلمة .
لكم جميعا مودتي وخالص شكري
والشكر لله الذي هدانا لهذا ونسأله مزيد التوفيق وبلوغ المراد

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد