المدير التنفيذي لمحلية أمبدة يطمئن على إستقرار إنسياب مياه الأمطار

101

وقف الأستاذ مستور أحمد عبدالماجد المدير التنفيذي لمحلية أمبدة برفقة الأستاذ أبوالقاسم آدم الطاهر مدير الادارة العامة للشئون الادارية والخدمة المدنية رئيس لجنة غرفة طوارئ الخريف الرئيسية، خلال زيارته التفقدية أمس، على كفاءة وعمل المصارف وموقف انسياب تصريف المياه .

وأطمأن على مستوى تصريف المصارف وانسياب تجمعات مياه الأمطار بتقاطع الصهريج شارع الردمية، كبري أبوعنجة بالحارة 12، تقاطع شوشو شارع الجميعاب وكبري الحارة 15، ووقف على كفاءة تصريف المصارف الرئيسية والفرعية بخور أبوعنجة.

وطالب مستور خلال زيارته بضرورة توحيد جهود اللجان العليا لطوارئ الخريف بالوحدات الادارية في تلقي البلاغات وتحديد مسئوليات التكاليف الخاصة بمتابعة فتح المصارف والعبارات وفق الاختصاصات والاشتراطات الفنية لمعالجة مواقع الانحراف في التصريف، وتحديد أولويات العمل بالتدخل الفوري للآليات لمواجهة تحديات فصل الخريف بمعالجة مواقع الاختناقات لتقليل نسب التهديد والخروج من دائرة المخاطر بالتركيز على تقاطع الصهريج ومحطة شوشو.

ووجه بضرورة التقيد بالجانب الهندسي لتلافي أخطاء التصريف ومعالجة القضايا الهندسية والفنية للمصرف الفرعي غرب تقاطع الصهريج لتسهيل عملية انسياب المياه للخور الرئيسي.

من جهته أكد الأستاذ أبوالقاسم آدم الطاهر رئيس اللجنة العليا لغرفة طوارئ الخريف أن اللجنة عملت على معالجة متطلبات عمل الغرفة بالمتابعة المستمرة لإزالة الأنقاض ورصد مواقع الاختلال والاختناق لتدارك المسببات والمخاطر بخطط لاسناد الغرف الفرعية بتكامل جهود ادارات التخطيط والمصارف في عمل المعالجات المطلوبة.

مبيناً أن مباشرة العمل تمت وفق موجهات العمل الفني في تأهيل الجسور الواقية والتروس التي ساهمت في دعم جهود التصريف.

وقد خلصت الزيارة باستمرار دعم الجهود لاختراق مواقع الاختلال بتقارير متواصلة عن انسياب مياه الأمطار يستهدف من خلالها أمن وسلامة الأحياء السكنية بمحلية أمبدة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد