مريم المهدي تقيم حفل وداع القائمة بالأعمال الأمريكية السيدة لوسي

58

في الثلاثاء 9 اغسطس الجاري، و في ليلة خريفية عاصمية اقامت السيدة وزيرة الخارجية المستقيلة و نائبة رئيس حزب الامة القومي؛ د. مريم المنصورة الصادق المهدي ، حفل وداع في منزلها للسيدة لوسي التي قضت في الخرطوم فترة قصيرة عامرة بالنشاط الدبلوماسي و الحضور الفعال، كممثلة للحكومة الامريكية. و حضر برفقتها من القسم السياسي السيد جاستن.


تغادر السيدة لوسي محطة الخرطوم في زمن معقد التداخلات متوجهة الى محطتها الجديدة جمهورية الكنغو الديمقراطية، الجارة السابقة للسودان. و قد قدمت للسفيرة المغادرة هدية تذكارية من الفن السوداني الصميم سلمها لسعادتها الشيخان عبد المحمود ابو و ياسر حبيب الله، بعد ان شكر الجميع دورها كدبلوماسية و دور دولتها؛ القوى العظمى، التي اعلنت بوضوح وقوفها مع مطالب ثورة الشعب السوداني في الحكم المدني الديمقراطي الكامل و العمل على نجاح الفترة الانتقالية وصولا لانتخابات حرة ونزيهة، و اصلاح الخدمة المدنية.


و قد شرف الحفل نفر كريم من الرجال و النساء يمثلون المجتمع السوداني بتنوعه الجميل و الغني، دار بينهم نقاشا ثريا بذلت فيه مداخلات قيمة و افكارا نيرة اكد الجميع اهمية تحقيقها على الواقع عبر كتلة مدنية عريضة تقوم على رؤية سياسية متفق عليها لجمع القوى الوطنية.و تبودلت كلمات الوداع في حق السيدة لوسي، متمنين لها النجاح في مهمتها المقبلة.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد