تصريحات بلدو تثير الجدل حول تدخين الطبيبات

244

أثار حديث الأختصاصي النفسي د.علي لبرنامج (مافي مشكلة ) علي قناة النيل الأزرق بشأن ممارسة بعض الطبيبات للتدخين ردود فعل واسعة في الوسط الطبي.

وقال بلدو خلال إستضافته في الحلقة التي خصصت للحديث عن إنتشار ظاهرة تدخين النساء أن الأمر أصبح أمرا مؤسفا بسبب تزايد عدد المدخنات في المجتمع السوداني ،و أن بعض الفتيات يعتقدن بأن التدخين نوع من الرقي والبرستيج .

وقال بأن صديقات السوء يدفعن زميلاتهن للتدخين من خلال ترغيبهن لممارسة الفعل من خلال الجلسات الأجتماعية أو الخروج في فسحة هناك إعتقاد بأن التدخين يدخل البهجة في النفس ويزيل الضغوط النفسية ،وقال أن المؤسف هو إنتشار تدخين البنات في الأماكن العامة بلا خجل ،وهذا لايشبه المرأة السودانية وهو سلوك دخيل علي المجتمع بعد أن أصبح يمارس في الأماكن العامة .

وأن تعاطي التدخين حيلة نفسية للهروب من الواقع ،وقال بأن هناك أزواج يدخنون الشيشة مع زوجاتهم في منازلهم ،وهذا يؤدي لترغيب الأبناء من الجنسين لتعاطي الشيشة أو التدخين عموما ومن هنا تأتي الخطورة ،وأشار الي أن إنتشار الكافيهات بالعاصمة ساهم في إنتشار التدخين بين الفتيات في ظل غياب بعض الضوابط ،وقال بأن التدخين عموما يسبب مشاكل صحية كبيرة منها إشكالات في الأجهزة التناسلية وإشكالات إجهاض وتأثير علي الأطفال المواليد ،والمؤسف أن هناك طبيبات يمارسن التدخين وهذا أمر يجب الوقوف عنده طويلا ،لأن الطبيبة يجب أن تحارب هذا السلوك.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد