وفاة الفنانة المصرية رجاء حسين

115

رحلت عن عالمنا الفنانة القديرة رجاء حسين عن عمر يناهز 83 عاماً، بعد تاريخ حافل من الأعمال الفنية قدمتها على مدار مشوارها الفني الذي تخطى 60 عاما، وشيعت جنازتها من مسجد الشرطة بالشيخ زايد بحضور زوجها السابق الفنان سيف عبد الرحمن وابنتها أمل ونقيب الممثلين أشرف زكى وعدد من الأقارب والأصدقاء، وتم دفن جثمانها بمقابر الأسرة في أكتوبر.

وعانت الفنانة رجاء حسين تعاني قبل وفاتها من مشاكل صحية في الكبد، وخضعت في الآونة الأخيرة لعملية جراحية في المعدة، وعانت أيضا من مشاكل في المعدة، وارتفاع في إنزيمات الكبد، ممّا استدعى في الآونة الأخيرة لنقلها لأحد المستشفيات في مدينة القاهرة، إلا أنّها لم تلبث، أن فارقت الحياة

رجاء حسين مع أمينة زرق

ولدت رجاء حسين في السابع من نوفمبر عام 1937 في محافظة القليوبية، واسمها الكامل هو عيشة رجاء حسين زكي، حصلت على الثانوية العامة من مدينة طنطا ثم التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرجت من قسم التمثيل، وبدأت مسيرتها الفنية في فترة الخمسينيات والستينيات، كان أول دور لها في فيلم “قلوب الناس” عام 1954، وبعده مسرحية “بداية ونهاية” عام 1959.

شاركت في العديد من الأعمال الفنية البارزة وقدمت شخصيات هامة في هذه الأعمال، ومن أشهرها جمالات في فيلم “أفواه وأرانب” مع فاتن حمامة ومحمود ياسين وفريد شوقي، وشخصية “فوقية” زوجة سلامة فراويرة (يوسف شعبان” في مسلسل “المال والبنون” وشاركت في أفلام “أريد حلا”، “عودة الأبن الضال”، “أبناء وقتله”، “اسكندرية كمان وكمان”، ومسلسلات “الشهد والدموع”، “رحلة السيد أبو العلا البشرى”، “ذئاب الجبل”، “عايزة أتجوز” مع هند صبري وغيرها من الأعمال.

تزوجت رجاء حسين من الفنان سيف عبد الرحمن ورزقت منه بابنها كريم وابنتها أمل، وفي أحد اللقاءات تحدثت عن زوجها فقالت: “تزوجت زواجاً تقليدياً من الفنان سيف عبد الرحمن ولم يعترض إطلاقاً على عملي بالفن وبيننا عشرة عمرها أكثر من 50 عاما، وأنا لدي فلسفة خاصة في الزواج، فالزوجة في رأيي يجب أن تصبر وتسامح وتضع مصلحة أبنائها فوق أي اعتبارات أخرى.

وأضافت: “أنا تربيت على أن الزوجة إذا توفي زوجها يجب أن تتفرغ لأولادها، وإذا الزوج أخطأ أو حتى خان لا تفكري أبداً في الطلاق بل ادعي له بالهداية لأن طبيعة الرجل وجيناته تختلف تماماً عن المرأة، وهذا ما ربيت ابنتي عليه، وأنا شخصياً أدعو لزوجي دائماً مهما حدث بيننا ربنا يخليه ويهديه ويبارك في عمره”.

وانفصلت رجاء حسين عن زوجها سيف عبد الرحمن بعد 51 عاما من الزاوج، وأوضحت أنها اتخذت قرار الانفصال بعد وفاة ابنهما كريم، قائلة: “تحملت الحياة الزوجية بكل ما فيها من متاعب وصعوبات لمدة 51 عاماً، واللى كنت خايفة عليه راح خلاص”، مضيفة أن تحملت كل شيء من أجل الأولاد لأن المرأة العاقلة تهتم بأسرتها وتضعها في المقام الأول قبل قلبها.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد