تأكيد أممي بدعم الانتقال وتوسيع قاعدة السلام بالسودان

58

أكدت حكومة السودان وبعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان (يونتامس)، أهمية توسيع قاعدة السلام بإلحاق بقية الحركات باتفاق السلام في البلاد، ومواصلة تنسيق الجهود بين الطرفين على خلفية التقارير التي قدمها السودان لمجلس الأمن بشأن أولويات دعم الانتقال في السودان وتنفيذ اتفاقية جوبا.

جاء ذلك في الاجتماع المشترك الذي عقد، الثلاثاء، بين حكومة السودان وبعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان ( يونتامس) حيث ترأس الجانب الحكومي السفير دفع الله الحاج علي وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة التنفيذية للتنسيق مع البعثة ، وفولكر بيرتس من جانب البعثة الأممية.

وأكد السفير دفع الله الحاج علي، حرص حكومة السودان على التعاون مع البعثة الأممية وفق التفويض الصادر لها من مجلس الأمن، للمساعدة في الانتقال ودعم إجراءات التحول الديمقراطي، خاصة تقديم الدعم اللازم لمفوضية الانتخابات والمفوضيات الأخرى، وحشد الدعم الدولي لإنفاذ اتفاقية سلام جوبا، بما في ذلك الترتيبات الأمنية خاصة نزع السلاح وإعادة الدمج والتسريح والدعم الفني لمؤسسات إنفاذ القانون.

وأكد فولكر بيرتس التزام البعثة بدعم عملية الانتقال، موضحا أنه على الرغم من التحديات التي عاقت انسياب العون التنموي، إلّا أن البعثة ما تزال تبذل الجهد للقيام بواجبها في ظل التفويض، بما في ذلك تنسيق وصول المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين بشكل خاص، ودعم مجهودات الموسم الزراعي إلى جانب الدعم السياسي لتنفيذ اتفاقية جوبا، ودعم العملية السياسية من أجل الوصول الي توافق وطني لإنجاح الفترة الانتقالية.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد