تنسيقية لجان مقاومة امبدة تصدر بيان بخصوص فض إعتصام البرلمان

69

في إنتهاك واضح للديمقراطية وحرية التعبير السلمي قامت قوات الشرطة بالأمس بفض إعتصام البرلمان بالقوة المفرطة وفي تحدي واضح لقرارات وموجهات نائب عام السودان التي وجه فيها بعدم إطلاق الرصاص والغاز المسيل والقنابل الصوتية وقد حدث وأدى ذلك لإصابات وسط المعتصمين وبتر يد أحد الثوار، لم يكتفوا بذلك فحسب بل قاموا بنزع كافة اللافتات المطلبية التي عُلفت على أسوار البرلمان. إلى الثائرآت والثوار جموع شعبنا العظيم، إننا في تنسيقية لجان مقاومة أمبده نحمل النائب العام مسؤولية ما حدث أمام البرلمان ووألي ولاية الخرطوم – أيمن نمر – بصفته وألي ولاية الخرطوم ورئيس اللجنة الأمنية في الولاية ونؤكد أننا مازلنا متمسكين بمطالبنا التي تنص على

:1) ضرورة تكوين المجلس التشريعي الثوري.

2) إلغاء مجلس شركاء الفترة الإنتقالية. الشعب أقوى والردة مستحيلة،

يسقط المجلس العسكري وقوى الهبوط الناعم من الأحزاب.

مكتب الاعلام والاتصال تنسيقية لجان مقاومة امبدة

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد