أحمد خليل يكتب فى عمود (قضية) الطريق إلى الضعين ظلم الحكومة للشعب

594


كيف نصل إلى حاضرة ولاية شرق دارفور اي الطرق سنختار البر او الجو اخترنا الطريق البري للوصول إلى الضعين تحركنا الساعة الخامسة صباح إلى الابيض عبر طريق بارا وما احلى السفر بالبر عندما يكون الطريق معبد ومشيد وفق المواصفات العالمية طرق تتوفر فيها السلامة لكن طرق السودان تتوفر فيها مسلزمات الامن حتى الطرق التي تم تشيدها مؤخرا تفتقد إلى المواصفات الجيدة الطريق الى الضعين يمر عبر ولاية شمال وغرب كردفان النهود او الفولة مسافة لاتتجاوز ٣٥٠ كيلو يستغرق فيها المسافر ما بين ٩ إلى ١٢ ساعة في طريق ترابي واحيان ردمية ترابية أن السفر إلى الضعين معاناة تحكي عن ظلم الحكومات لمواطن شرق دارفور ولاية تنتج نفط ولاية تساهم في الدخل القومي عبر صادرات زراعية بشقيها الحيواني والنباتي ولكنها اي الولاية قوبلت من قبل المركز بالنكران وتلك مصيبة ويبقى السؤال ماذا كانت تفعل حكومة الظلم حكومة انقلاب الانقاذ المعاناة التي يعيشها المواطن في ولاية شرق دارفور لابد أن ترفع عبر تشيد طريق بري يربط الولاية بالمركز ٤٠٠ كيلو يرفع الظلم عن الولاية التي تجد صعوبة في الحركة أثناء فصل الخريف من الطرائف أن البترول ينتج في الولاية ومنها إلى مصفاة الجيلي ومنها يتم تكرير الخام ومن ثم يرحل عبر الشاحنات إلى ذات الولايات المنتجة في دارفور وكردفان اي إضافة تكلفة للمستهلك على الحكومة وشركات البترول أن توفر تمويل لتشيد طريق الضعين الفولة او الضعين النهود وتشيد طريق الضعين نيالا

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد